درباره ما


ولد الشاعر و الكاتب الأهوازي عبدالحسين الباوي في مدينة الخفاجية

عام 1364 ، نشأء و ترعرع في بيت جل ابناءه من الشعراء . و هو حفيد

شاعر أهل البيت المرحوم الشيخ الحاج علاوي الباوي .بدأ بكتابة الشعر

و هو في السن الرابع عشر من عمره . تأثر بالشاعر العراقي سيد سعيد

الصافي و الشاعر عريان السيد خلف .

شارك في العديد من المهرجانات و الندوات التي تقام في المحافظة و حاز

على الكثير من الرتب الممتازة ، له دور كبير بأنعاش الحركة الأدبية

الأهوازية من خلال موقعه المعروف بـ ( أدب الأهواز ) قال في حقه

عملاق الأدب الأهوازي الدكتور عباس العباسي الطائي

( عبدالحسين الباوي أحد ابنائي بل اعزهم ) غاص في بحر التأليف

و كتب العديد من الكتب التاريخية و الأدبية التي تخص المحافظة

الى جانب دواوينه الشعرية . له عدة اثار و منها :

*ديوان الجروح النازفة

*ديوان جرح شاعر

*الشعر الشعبي ، انواعه و اوزانه

*الأدب العربي في الأهواز

*ديوان الدموع الساكبه

*دعبل الخزاعي ، حياته و شعره

*الحويزة ، تاريخها و اعلامها

*لقاء ات في الأدب الأهوازي

*قراءة في الأدب الحسيني الأهوازي

*الهوسة شعر الحماسة في التراث الادبي الأهوازي

*قواعد الشعر الشعبي الأهوازي

*موسوعة الشعر الشعبي الأهوازي

*رحلة الأربعين ( مسرحية درامية )
پروفایل مدیر وبلاگ
 
آخرین مطالب
نوشته شده در  الابوذية


ابوذيات

------------

دلیلی نور حب الوطن شعبی

و یدهری هالعشگ للناس شعبی

رادونی ابیع ابرخص شعبی

وانه بالدم شریته الغاط میه

====

تسودن هالوکت ونفگد عگله

وحبل وصل الاخوه ابدغش عگله

اخوالیحفر لخیه ایرید عگله

یجی و فد یوم یعثرله ابهبیه

====

سیفک عالظلم والجور سله

وگلب الخاصمک بالقهر سله

ما فاد العنب یدعی السله

اله و یرد یاخذها امن دیه

=====

 اخو الما ینفعک بالضیج منا

تکتر لا یسوی اعلیک منا

رخیص و ما یثگل الوزن منا

 و یظل عایش ابذله ومهرمیه

=====

شصبر بالگلب شنساک شلها

و مرض هجرک جمیع اعضای شلها

یلومونی الخلگ بهواک شلها

المهم انته ابوصالک تحن لیه

=====

بعد ما ینفعک یاصاح ونتل

حزینه و نیط گلبک سهل ونتل

انه بیدک ترکت الگلب ونتل

دست فوگه و ترکته ابلا خطیه

 =====

 یصاحب من غیابک علی تل هم
صرت اطحن صبر و الروح تل هم
مثل ما تتله کتب الغیر تل هم
کتابی و رد علیه ابلا تحیه

=====

مثل گلبی میوجد گلب بی هام
عله ولفی الاشیلن چنت بی هام
یطارش گل حبیبی الگلب بی هام 
یرف لمن یمر الموت بیه

 

الشاعر: عبدالحسين الباوي




دوشنبه دوم بهمن ۱۳۹۱