درباره ما


ولد الشاعر و الكاتب الأهوازي عبدالحسين الباوي في مدينة الخفاجية

عام 1364 ، نشأء و ترعرع في بيت جل ابناءه من الشعراء . و هو حفيد

شاعر أهل البيت المرحوم الشيخ الحاج علاوي الباوي .بدأ بكتابة الشعر

و هو في السن الرابع عشر من عمره . تأثر بالشاعر العراقي سيد سعيد

الصافي و الشاعر عريان السيد خلف .

شارك في العديد من المهرجانات و الندوات التي تقام في المحافظة و حاز

على الكثير من الرتب الممتازة ، له دور كبير بأنعاش الحركة الأدبية

الأهوازية من خلال موقعه المعروف بـ ( أدب الأهواز ) قال في حقه

عملاق الأدب الأهوازي الدكتور عباس العباسي الطائي

( عبدالحسين الباوي أحد ابنائي بل اعزهم ) غاص في بحر التأليف

و كتب العديد من الكتب التاريخية و الأدبية التي تخص المحافظة

الى جانب دواوينه الشعرية . له عدة اثار و منها :

*ديوان الجروح النازفة

*ديوان جرح شاعر

*الشعر الشعبي ، انواعه و اوزانه

*الأدب العربي في الأهواز

*ديوان الدموع الساكبه

*دعبل الخزاعي ، حياته و شعره

*الحويزة ، تاريخها و اعلامها

*لقاء ات في الأدب الأهوازي

*قراءة في الأدب الحسيني الأهوازي

*الهوسة شعر الحماسة في التراث الادبي الأهوازي

*قواعد الشعر الشعبي الأهوازي

*موسوعة الشعر الشعبي الأهوازي

*رحلة الأربعين ( مسرحية درامية )
پروفایل مدیر وبلاگ
 
آخرین مطالب
نوشته شده در  صور


الدكتور رسول بلاوي يزور عبدالحسين الباوي

الدكتور رسول بلاوي يزور عبدالحسين الباوي

الدكتور رسول بلاوي يزور عبدالحسين الباوي




شنبه بیستم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  صور


 عبدالحسين الباوي يزور الدكتور جمال النصاري في مكتبه بعبادان




شنبه بیستم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  ترجمة عبدالحسين الباوي


عبدالحسين الباوي في سطور  

صورة ‏الشاعر الاهوازی عبدالحسین الباوی‏.

بقلم : الدكتور عباس العباسي الطائي.

الشاعر والأدیب والباحث والمدون عبد الحسین الباوي ،من موالید 1985 هو شاب في مقتبل العمر ولم یکمل العقد الثالث بعد ، لکنه وجد طریق الخلود وسار فیه متجشما الأخطار والمشقات وقام بحمل ما لا یقوم به الا الرجل الناضج الملتزم.
وکم یحلو لي أن أتمثل برائعة آبِي الطبیب المتنبي مصداقا لامثال هذا الشاب المثابر:
لولا المشقة سادَ الناسُ کلهمُ الجود یُفقـِر والإقدام قتال
لقد عمل عبدالحسين الباوي في مجالـَي الثقافة والأدب في عدة مستویات ،منها ما یخص تأریخ المنطقة والشعر و الأدب، وشارک في العدید من المهرجانات والندوات الشعریة التي تقام في المنطقة وفي العراق،وحاز علی لقب الشاعر الأول في ملتقی شعراء الصحوة الإسلامیة الکبری عا م2012 .م ،أجریت معه لقاءات في القنوات الفضائیة المحلیة ،والدولیة کقناة الأنوارالثانیة وقناة الإمام الحسین(ع) ، وقناة الأهواز، وقناة خوزستان ،و قناة الكوثر , غيرها .
أما مؤلفاته، فهي : (دیوان الجروح النازفة)، و(دیوان جرح شاعر)، و (ديوان راح اسافر) ، و(ديوان الدموع الساکبة)، و کتاب (الشعر الشعبي أنوعه وأوزانه)، و(الأدب العربي في الأهواز)، و(دعبل الخزاعي حیاته وشعره)، و(الحویزة تأریخها وأعلامها)، و(قراءة في الأدب الحسیني الأهوازي)، و(قواعد الشعر الشعبي الأهوازي) ، و (موسوعة الشعر الشعبي الأهوازي) ، و (الهوسة شعر الحماسة في التراث الشعبي الأهوازي) و غيرها . کما قد أجری عدة لقاءات مع عدد من وجوه الأدب الأهوازي. وفضلا عن کل هذه الجهود کما أن له دور کبیر في إنعاش الأدب الأهوازي من خلال موقعه « أدب الأهواز» الذي یحرص علی بقاءه فعالا رغم مشاکله المالیة .أجل هذا هو عبدالحسین الباوي.
فلا تعجبوا إذا رأیتموني معجبا به وبما یقدمه،لأنني أری به الشاب اللوذعي المضحي الملتزم ، وکم أتمنی علی شبابنا أن یتأسوا بأمثال عبد الحسین ، وأن یدرکوا ظروف شعبهم وحاجته إلیهم ،فلیس من الحمیة أن یخذل الشباب شعبهم المحروم و أن ینشغلوا بما لایعود علیهم وشعبهم بالخیرات والمفاخر.

عباس العباسي الطائي




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  أعلان


قريباً كتاب

قواعد الشعر الشعبي الأهوازي

تأليف : عبدالحسين الباوي

 




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  تقارير


الخفاجية تكرم الكاتب و الشاعر عبدالحسين الباوي

الخفاجية تكرم الكاتب و الشاعر عبدالحسين الباوي
 

تقرير مصور    اعداد / جاسم مرمضی

 

المصدر : موقع أدب الأهواز

 



ادامه مطلب

دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  القصائد


«حرّاس العقیلة»

***

النصرة الــحره الــزلــم مـــتحزمين

تـنتظر عـــباس أمــره ايـــــــصدره

***

لو نخت زينب وحق راعي الچفوف

الشام مــن دم الـــرگــاب انــــحمّره


***

الــگبة الــحرة الــزلـــم نفرشها گاع

لو دروب الــتوصل الـــها امــدمّـره


***

و الله نــمحي الــشام عـن بـكرة ابـيه

لــون زنــد الــغيره بــــينه انــشمره


***

احنه شلنه الجرح من يـوم الـطفوف

ولسّه نحر احـسين ينزف عــالـــثره


***

ولسّه نارالـخيم تسري اوي الضلوع

و بــالاگلوب الــثار نـاره امــوجـره


***

 والله لو ينفجر بــركـان الـجروح

تــلتهم نــاره الــــنفوس الــفاجـــــره


***

جـيش حــراس الـــعقيلة امــحزمـين

ولــو نـخت زيــنب نسـوّي الما جره


***

حجر من حفروا ضــريـحه ما لـگوه

يم ضريح الـحرة نـاصــب ســـيطره


***

اتهون يا زينب وحق راعي الچفوف

وظلــي مرتــاحـه الــزلــم مـــتنطره


***

قسم بالهادي النبي ، المد رجـله لـيچ

انگصها مـن احـزامـه خـافـن مادره


***

وينهه ارجال اللـي كتبت تــرحـــلين

بعده لا  ما جابــته الـهانـــچ مـــــره


***

اليوصل الحدچ نــعده مــن الــممات

جاي مـلك الــموت مـــنطي الـتذكره


***

احنه بينه اچفوف ابــوفاضل تصول

و من يلاوي اچفوف سبع الگنطره؟


***

خاف ظــنوا هــم تــرد ذيچ الطفوف

و هم تــرد بــت الــزچـــيه امـيسره


***

والله زينب لــون مـــسّوچ ابــــهوان

انــسويّ الـــشام الــزلــــمهم مــقبره

***

للشاعر : عبدالحسين الباوي




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  القصائد


المشاية

***

 

ما همنه الــذبح نــمشي ابطريق احسين

و نــعرف بــالـيضده امــذبِّح اهــوايـــه.


***

كـــل عــام الــيمر تــتكاثـــر الـــــزوار

و تــطلگ كــربــله و تــجيب مــشايــه


***

رغــم انــف الـنواصب نـظل متمسكين

و ابــعين الــيضده انــــصير ســلايـــه


***

رايــه ابــكربــله نــاشـرها چف عباس

و ابـچف الــيزوره اتــرفرف الــــرايه


***

امن ٱسم الموت يرجف لليلاگي الموت

بـس شــيعة عــلي للـــموت شــرايــــه


***

گالـــو تــنذبــح لــَتزور گــبر احــسين

و خــلوا عــالــمسير الاف رمـــــايـــه


***

گــلت اشــلون اخاف و انـه بن عاشور

و حــيدر و الــزچــيه اويــاي حــمايـه


***

آيــه احـــسين ألله امــنزلـه الــهالــناس

و اعــمه الــمايـشوف ابــعينه هـل ايـه


***

يــوم اولاد هــندٍ  دنــسوا  هــالـــديــن

راد الــديــن تــچوه و صـار تـــچایــه


***

لــومــه احــسين مـحد عــبد الله الـيوم

و ما چان الــمساجــد تـحوي صـــلايه


***

يـغافـل روح ابــعد مـــا أوالـــي ايزيد

و أنــا ابـــعاشـــور صـرت ابين نعايه


***

حب احـسين دمـي الــيسري بالشريان

و نظل لاخــر نــفس لــحسين وفــايـه


***

يــالامعانــد انصحك و انت حر ابهاي

ترفــض لــولــه تــقبل مـني الاحچايه


***

لــتحاول ابــد منساوم اعــــله احـسين

تــعبك يــفشل و مــا تــوصــل الـغايه


***

شرينه ابدمنه خايب حبنه لــهل البيت

اشــلون اتـريـــد مـنه انـبيعلك هــايـه


***

ابــولايـتهم الــباري امآمر المخلوگ

و اكمل ديــن طــاها ابـهاي الولايه

***

للشاعر : عبدالحسين الباوي




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  أعلان


 

  نشر کتاب جديد  عن "دار هرمنويطیقا للنشر و التوزیع " للأديب الأهوازي عبدالحسين الباوي  بعنوان " الشعر الشعبي ، انواعه و اوزانه" ودخل مؤخرا إلی الأسواق  . هذا الکتاب الذي یحتوي علی 120 صفحة  یشمل المواضیع التالیة :

 

1-  تعريف عن  أنواع الشعر الشعبي وألوانه.

 2 – تعيين الأوزان العروضية وتفعيلاتها لکل من أنواع الشعر الشعبي وألوانه .

3 -  إختيار الأمثلة الشعرية من الشعرالأهوازي،والذي يشکل هوية الکتاب.

4 - يشمل الكتاب تعريف عن كل وزن و اسم مبدعه و مكان نشأته .

 

و الجدير بالذکر أن الأستاذ عباس العباسي الطائي قام بالإشراف علی تألیف هذا الکتاب .

 

للحصول على الكتاب في مدينة الأهواز يمكنكم مراجعة مكتبة شهر كتاب الواقعة في شارع نادري




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  لقاءات


جريدة الأيام تحاور مدير موقع أدب الأهواز عبدالحسين الباوي

  جريدة الأيام تحاور مدير موقع أدب الأهواز عبدالحسين الباوي

لمشاهدة النص اضغط هنا




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  لقاءات


شاعر النبي الاول في لقاء مع موقع أدب الأهواز

لقاء مع الشاعر مصطفي غافلي

شاعر النبي الاول في لقاء مع موقع أدب الأهواز

المحاور : عبدالحسين الباوي

لمشاهدة النض اضغط هنا




دوشنبه هشتم تیر ۱۳۹۴
نوشته شده در  القصائد


« الوصیة »

عُربي  واسمی یبقی ابثگل ملک الموت

واعروشه اتراجف من یمر صیتی

ملاذ انا وستر للخایف و جوعان

وچم طالب ستر غطته خاچیتی

وانا الچنت اگص من لحمی وکت العوز

وما فرغت ابوجه الضیف صینیتی

ولوما بالشفاعه انخص رسول الله

لعبر عالصراط ابفضل قومیتی

بس اصفن ابوجهی و شوف چم تاریخ

سجل بالفخر غیطان بیریتی

ومن دمی سگیت الگاع صار اسنین

وابعین الخصم دگیت ساریتی

علی حقی زعول وحتی بیه اخبال

ومن تصعد الغیره اتثور جنیتی

ما دور اقصور ولا ارید املاک

بس حب الاهواز الیوم مالیتی

ولا ادور طلایب حتی اشیلن صیت

بس هیه الطلایب تعتنی البیتی

امنیتی اشوفن یرف علم الجود

وبالدم للاهواز امسجل اوصيتي

وصیتی یا هلی موتی اعله گاع اهواز

وتچفنونی ابشرف بالبگعه چفیتی

 

للشاعر : عبدالحسين الباوي




یکشنبه دهم آذر ۱۳۹۲
نوشته شده در  صور


 

 

 




شنبه هجدهم آبان ۱۳۹۲
نوشته شده در  أعلان


بسم الله الرحمن الرحيم 

 ان الحسين مصباح الهدى و سفينة النجاة 

 

تعزي أدارة موقع أدب الأهواز كافة ابناء شعبنا العربي الأهوازي بحول شهر محرم الحرام و ذكرى استشهاد ابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام  و بهذه المناسبة نعلن عن صدور ديوان ( الجروح النازفة ) للشاعر عبدالحسين الباوي  و هي مجموعة شعرية تخص واقعة كربلاء  قدمها سماحة الدكتور عدنان غزي و تحتوي  على قصائد  كتبت باوزان مختلفة كالهجري ، التجليبة ، الميمر ، الطردي ، المنسجم ، بحر الطويل ، عگيلي ، موشح ، و غيرها . لمن يريد الحصول على الديوان يمكنه مراجعة  مطبعة الثقافة ( چاپخانه فرهنگ ) الواقعة في مدينة الخفاجية او مراجعة مكتبة الغدير الواقعة في الأهواز والاخوة في مدينة معشور و ضواحيها يمكنهم التواصل مع الشاعر غلامرضا البوغبيش .

 

رقم مطبعة الثقافة  06124229523

   




دوشنبه سیزدهم آبان ۱۳۹۲
نوشته شده در  دراسات



((المقام الحویزي))

تراث شعب یأبی المصادرة او النسیان

 

عارف عبدالله    

المصدر : موقع علوان



ادامه مطلب

یکشنبه سی و یکم شهریور ۱۳۹۲
نوشته شده در  القصائد


قصیدة ( مو كل باب يندگ )

في حق امير المومنين علي بن ابي طالب عليه السلام

(موکل باب یندگ)

 

مـــوکل بـــاب یـندگ یسوه دگّت الباب

ولا کــــلمن تــــــزوره ایـــحیّی زوّاره

بـــیهم بـــاب بــــیته ایــسدّه لمّن ضیف

یــــتعنه الــعتبته و شـــابــح انــــــظاره 

انـــه واحــد چــهبته و دنـّـگیت الـراس

و کـشَفت الـــجروح الــما لــهن چـــاره

عاین عله اجروحي و شاف کلّي اهموم

شــال اجــروح جـسمي و حطهن ابداره

یــگضّي الـیوم قــائم بالصلاه و الصوم

و یشیل افطوره بیده ایــوزعـه الـجاره

تـــوصّف بــالشجاعــه الــما یفر فد یوم

کــــــرار و جـــــیوش الـــــغیر فـرّاره

لاوي اچــفوف مــرحب و بــن ود اویا

و عــلمهه الــــشجاعه ابـــقوص فـقّاره

صــلب مــثل الــجبل من یدخل المیدان

و مــن یــنظر یــتیم اعــیونه مـــدراره

یــسد عــین الشمس لمّن یشمر اضراع

و عــــــون الــکل فـقیر و فاگد اخیاره 

یــالتطلب الـحاجـه و رایـد الـیگضیک

ادلــیک ابــنجفنه و صــیته و اخـــباره

تــعنّه الــحیدره و لـتگول شـنهي اترید

یــعلم بـــالیچهبه و عــــارف اســراره

بــس حــیدر عـــلي مــن یـعتني خطار

یـــشگ بــاب الــگبر و یـلگي خطاره

الشاعر عبدالحسین الباوي

 

المصدر:

موقع الشاعر محمد حسن العرادي




چهارشنبه سیزدهم شهریور ۱۳۹۲
نوشته شده در  مساجلات


ارسل الشاعر عبدالحسین الباوی مدیر موقع ادب الاهواز بیت من الابوذیة للاخوة الشعراء و اجابو علیه جزاهم الله خیرا

المساجلة الاولی

اجریت هذه المساجلة فی تاریخ

28/5/1392

لمشاهدة النص اضغط هنا




پنجشنبه سی و یکم مرداد ۱۳۹۲
نوشته شده در  هوسات


هوسات جدیدة للشاعر عبدالحسین الباوی

علی مدونة

 دیوان الهوسة


 لمشاهدة النص اضغط هنا




دوشنبه بیست و هشتم مرداد ۱۳۹۲
نوشته شده در  لقاءات


 القصة و مكانتها في الأدب الاهوازي

حوار مع الكاتب الأهوازي الاستاذ خالد لويمي

 حوار موقع أدب الأهواز مع الكاتب خالد لويمي

خاص بــ موقع أدب الأهواز

 

 المحاور : عبدالحسين الباوي

لمشاهدة النص اضغط هنا
 




دوشنبه هفدهم تیر ۱۳۹۲
نوشته شده در  لقاءات


 حوار مع الشاعر و الاعلامي الاستاذ قاسم الرشيدي ابو موعود

الشعر الحسيني ومكانته في الشعر الأهوازي

 موقع أدب الأهواز يحاور الشاعر و الاعلامي قاسم الرشيدي ابو موعود

خاص بــ موقع أدب الأهواز

المحاور: عبدالحسين الباوي


لمشاهدة النص اضغط هنا 




پنجشنبه نوزدهم اردیبهشت ۱۳۹۲
نوشته شده در  هوسات


هوسات

الشاعر: عبدالحسين الباوي

المصدر:

ديوان الهوسة

لمشاهدة النص اضغط هنا




پنجشنبه نوزدهم اردیبهشت ۱۳۹۲
نوشته شده در  لقاءات


 الدكتور عباس العباسي الطائي في حوار مع موقع أدب الأهواز

 

الدكتور عباس العباسي الطائي في حوار مع موقع أدب الأهواز (الجزء الثاني)

حوار حول النقد الأدبي الأهوازي

(الجزء الثاني) 

خاص بـ موقع أدب الأهواز

المحاور : عبدالحسين الباوي

لمشاهدة النص اضغط هنا




شنبه سی و یکم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  دراسات


 

قرآءة في قصيدة ؛( راح اسافر )

للشاعر الاهوازي؛ عبدالحسين الباوي

 الباوي

بقلم : الاديب الاهوازي 

الاستاذ على عبدالحسين الحزباوي

 

شاهد النص على مدونة الليل

 شاهد النص على مدونة فلاحيتي

شاهد النص على منتدي شعراء الخفاجية




پنجشنبه بیست و دوم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  القصائد


قصيدة (هلى )

للشاعر : عبدالحسين الباوي

المصدر:موقع ادبنا

الشاعر عبدالحسين الباوي

 

« هلی »

 

هلي اهل الشداید ساعة الكلفات

ميطيعون للذل والعبوديه

هلي ارجال الحرب لو دخلو الميدان

بيمان وعزم تتحد جمعيه

ميطيعون للذل شامخين الروس

ودومك تنصر الرايه الحسينيه

شهد ليهم الماضي وتشهد الايام

ليلو و در زبرجد هالافاعيه

وهما ابكل وكت حرّاس  للاسلام

وهما اشموع لجل الدين مضويه

تناخت کل هلي وصاحت ابوجه الجور

 وگاع اهلی ابدمه الشبان محمیه

تحزم کل شعبنا ابغیرة العباس

من شاف الوطن محتاج تضحیه

خل هور العظیم ایخبرک اعله الصار

مکتوب المجد بصفاح بردیه

یخیعونه التناخه و راد عز الگاع

شیب و شاب عده انصیر جندیه

غم حیل الزلم لو ما فزع عالموت

من صاح الوطن وانداس ساریه

عدنه ارجال کلفه ابساحة المیدان

تحوّل عالمنایه اتگول حوریه

جیل الحی تراهو اعله العهد باقین

و ینعد عالسواتر واحد ابمیه

والیوم المواطن لزم بیده اسلاح

یحامی اعله الوطن والغایه دینیه

ابقوه اتحزموا اعله الباری معتمدین

نوصل للنریده اسوایه قطعیه

و دوم اتوحدو مثل البنه المرصوص

لا ريح التنهبه ولا حرامیه

لجل نوصل الغایه و یثبت العنوان

ویرفرف علمنه ابعزم اهالیه

لمشاهدة النص اضغط هنا




پنجشنبه پانزدهم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  القصائد


قصيدة ( ذهب صافي )

«ذهب صافي»

عـلي ما تـنوصف و الوصّفک  چذاب

عـلي نــفس الرسول اتوصفت والباب

عـلي بـحر الکرامه المایعرف احدود

عـلي یـعني الشجاعه ومرجله وخنیاب

امنین ابــدي ابعلي بالکعبه مولد چان

وابــیت الـرسول وحضنه شب وشاب

بعل بـنت الــرسول ووالــد الــسبطین

وقــالــع بــاب خــیبر مـاتـهزه اطناب

بــچّاي ابصلاتـه وبالــحرب ضحاک

وبالصد یـکر حـیدر ما هـوه ولا غاب

مــرحــب جـندله وبـارز عــمربن ود

واتـعله اعـله صدره الما عـلته ارگاب

ذهــب صافي یحیدر خصک الرحمن

وباقی الناس کلهه انخلقت امـن اتراب

للشاعر : عبدالحسين الباوي




سه شنبه سیزدهم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  القصائد


قصيدة راح اسافر للشاعر عبدالحسين الباوي

المصدر:

موقع كارونيات

لمشاهدة النص اضغط هنا




پنجشنبه هشتم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  القصائد


اشعار الشاعر عبدالحسين الباوي

في الموقع البحريني

موقع شعراء اهل البيت

 

لمشاهدة النص اضغط هنا




پنجشنبه هشتم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  القصائد


 

نبذة مختصرة عن حياة الشاعر عبدالحسين الباوي

مع مجموعة من اشعاره على موقع ادبنا

 

عبدالحسين صياحي الباوي

 

لمشاهدة النص اضغط هنا 




پنجشنبه هشتم فروردین ۱۳۹۲
نوشته شده در  لقاءات


حوار الدكتور عباس العباسي الطائي مع موقع أدب الأهواز

(الجزء الاول)

    الدكتور عباس العباسي الطائي في حوار مع موقع أدب الأهواز     (الجزء الاول)

حوار حول النقد الادبي الاهوازي

المحاور : عبدالحسين الباوي

 

لمشاهدة الحوار اضغط هنا




دوشنبه بیست و هشتم اسفند ۱۳۹۱
نوشته شده در  القصائد


 ( یابواسعود)

یا بواسعود یمته اتعود

یابیرغ مجدنا البالزلم معدود
 
ترکت النوم من یومک

وانجوم الشفاگه اشهود

جبتهه امن اهد ذاک الیوم

عندی و یالعذاب اعهود

یالرایح خذاک الموت

ما ظنک ترد اردود

اشیردک وانته سیف الموت

برگاب الیضد حاصود

یذخر اهلی اشبگه امنهلی

طاحت بین گوم ایهود

وحرامیت الخلگ فدنوب

لعبت بالوطن فرهود

ارید اتشمر الضرعان

و تگعد للاعادی اگعود

یابو اسعود یمته اتعود

علیک العین سالت بالدموع اچبود

وشگ ثوبه نهر کارون

لیک و ما علیه منگود

وشعبک بین نار و دان

بین الطایح و مطرود

وانه بحر الالم یاخوی

فجته و ما علیه ازنود

انه ابگاعی زرت الآخ

و اهموم و حزن محصود

رد لیه ترانی الظیم

کل یوم الیعدی ایزود

عشت ابامل یابو سعود

طلت اهلالک الموعود

بالچن یطل صبح النور

و انزیح اللیالی السود

 ۰۰۰۰۰۰۰۰۰۰۰

الشاعر:عبدالحسين الباوي




سه شنبه بیست و دوم اسفند ۱۳۹۱
نوشته شده در  القصائد


قصيدة ربيع النور للشاعر عبدالحسين الباوي

 

« ربیع النور »

 


فـجنه ابحر دمنه و عاکسینه الروج

 

وچــم ظـالم ســبحنه ابـحوض تیزابه


حشانـه امـن المذله و لـلـمجد ثوّار

 

خــل کـل الــخلیقه اتـــصیر ســـلابه 

مـنصالــح حکومات الفسق و الجور

 

عـدنه الـعز درس و احــراره طلابه 

والـذبـت جرش وی الیهود اتـشوف

 

تقذف  گـــوم اهـــلها ابــنار دبـــابه 

من تونس الخضرا ارتفع مشعل نور

 

واجه الفرعون مصر واطرق ابـوابه 

وعــمر مختار شـعبه الما رضخ  للعار

 

لــف ایــد الــعقید و ســـرد اکـــتابه 

بالــبحریــن شـیعة عـلي المنصورین

 

ومــلک ال الـــخبیثه امـکشر انـیابه 

لا شــیعه اکــتبو یــحسین بـعد الــیوم

 

شــوف اشــگد حــقد واتمعن اسبابه 

ما نــسکت بــعد بالــدم رویــنه الگاع

 

والــگالــت نــسوي اصــلاح چذابه 

ابــن صــالح شــرد والعار یسحل بیه

 

شــاف الــموت مره و فشلت الـعابه 

هــاي الـناس کــلهه اتــاثـرت بحسین

 

و الــینکر احــسین انــگوم نـــغتابه 

عــرفــوا کــربله وثاروا عله الطغیان

 

ومــن نــهج الــحسین الکفر مرتابه 

لومه احسین مـا ثارت شعوب الگاع

 

وحــکام الــعرب مــن نهضته اتهابه 

هــسه ایـطر صبح وانرجع النه الداو

 

وانــخنگه الــظلام و نـــسرد اثــیابه 

وعله الصافح امریکه الدورحتماً جاي

وابــوسط الــقصر ننصب الصلابه

 

 

المصدر:موقع العرادي

لمشاهدة النص اضغط هنا




چهارشنبه نهم اسفند ۱۳۹۱
نوشته شده در  هوسات


هوسات

 

 

 

من زغر گالتلی امي هالوطن موللغريب

ويبني ترچيه اباذانك خلهه حد بان المشيب

لو تساوم خصمك ابني امحرم اعليك الحليب

و ما ارضي اتگول ابن افلانه

 

*****

 

شفت من الدنيه كلشي وما يهم بيه التعب

نذر ناذر روحي لهلي و فدوه دمي الهالشعب

ما لعبت ابكل ملاعب من زغر چان اللعب

بالحومه و تشهد عدواني


الشاعر: عبدالحسين الباوي




پنجشنبه سوم اسفند ۱۳۹۱
نوشته شده در  الميمر


میمر

من خده ولفی اتمکنت بستانی

ومنه ازدهر وردی وعمر بستانی

اعلیه احشم یاترف بستانی

من الشفایف بوسه راید یشگر

======

حبه ابوسط رحه الوکت خلانی

و رکانی بهمومه لمن خلانی

ما ینحمل صدگ بعد خلانی

مجبور صابر بس دلیلی اموجر

======

کرت العده ومایومهم کارونی

ومافاد بحبال الحقد کارونی

احلف ابعزة كرختي وكاروني

لمطر عليهم نار يوم المحشر

======

ازلف ترى اتودر النظر کرختنه

ابأ وجد اعله المجد کرختنه

کارون یتفاخر بهل کرختنه

وکرختنه کارون الهه صایر مفخر

======

العین سالت یا ولف منهدم

والفرگتک حیلی صبح منهدم

غیر الحزن مالاک الی منهدم

صابر وگولن هالوکت یتغیر

 

الشاعر:عبدالحسين الباوي




یکشنبه پانزدهم بهمن ۱۳۹۱
نوشته شده در  دراسات


قراءة في شعر الشاعر عبدالحسين باوي 

 عبدالحسين الباوي
بقلم/ الدکتور رسول بلاوي

من المؤسف جداً ان الشعر الشعبي لا يحظی بدارسات نقدية و بحوث آکاديمية کالفنون الأخری من الشعر الفصيح و القصة و الرواية و المسرح و ... في وقتٍ إن الشعر الشعبي يحمل بين دفتيه کنزا عظيماً من التراث و جانباً مهماً من ثقافة الشعب و لغتهم و عقليتهم. فمن المفروض ان يهتمّ الباحثون بهذا النمط الشعري و يسلّطوا الضوء علی المنجز الشعري للشعراء الشعبيين علی الخصوص جيل الشباب منهم، فهناک الکثير من شبابنا برعوا في الشعر الشعبي و کتبوا فيه قصائد و أبيات تستحق القراءة و الدراسة و من هؤلاء الشباب الذين استوقفتني تجربتهم الشعرية هو الشاعر عبدالحسين الباوي حفيد شاعر اهل البيت (ع) الفقيد الحاج علاوي الباوي.
للشاعر مدونة غراء ينشر فيها شعره و عطاءه الأدبي الثر، کما قام أخيراً بتدشين موقعاً يهتمّ بالشعر و الشعراء في المحافظة. و لا عجب في ذلک فهو شاعرٌ بارعٌ و باحثٌ قديرٌ، يهتمّ بنشر الثقافة و الأدب، فأرتأيتُ بهذه الإطالة المتواضعة علی شعره ان أردّ له الجميل.
نظّم الشاعر شتی فنون الشعر الشعبي کالقصيدة و الأبوذية و الهات و التجليّبة و الدارمي و الميمر ... في أغراض مختلفة. و کان يمتاز في شعره بخيال خصب و صور رائعة و لغة موحية.
لشاعرنا عبدالحسین الباوي مساجلات کثيرة مع کبار الشعراء في المحافظة و قد أجری أخيراً مساجلة بين الشعراء عبر النقال - منشورة في مدونته - ، فشارک فيها عدد من الأدباء منهم الدکتور عباس عباسی، ملا غلام ابومحمد البوغبیش، محمود الباوی، محمد صدام الکعبی، بشیر الصرخی، مصطفی کثیر و عادل خلف الساری، و کل هذا يدلّ بوضوح تام علی قدرته الأدبية و متابعاته و اهتماماته، مما رشّحناه لأن يکون محورا لهذه الدراسة. بدأ المساجلة بالبيت التالي:
عساها بخير بشرني حوالاك
وعسه بس الفرح ربي حوالاك
اظن اصحاب صارولك حوالاك
ونسيت وبعد ماتنشد علیه
فلا يخفی علی المتلقي جمال هذا البيت و روعته فشاعرنا له قلبٌ عطوف و واسعٌ کسعة البحر، يتمنی الخير و الفرحة للآخرين حتی للذين ابتعدوا عنه و ترکوه وحيداً للأحزان و الآلام.
يقول الشاعر في قصيدة له بعنوان "وادع العيد":
من حط المهد و امناوش الکاروک
رضعنه النايبات امنگطات ابدم
تزوجنا الحزن و الفرح طلگنا
و انجبنه المآتم ضايعات ابچم
يصوّر لنا في هذا المقبوس مدی وطأة الحزن علیه منذ نعومة أظفاره، و کما هو معلوم صبغة الحزن تکاد تکون الثيمة البارزة في شعرنا الشعبي، فتناول أکثر الشعراء هذا الموتيف من منظارهم الخاص. و الشاعرعبدالحسين الباوي قد أبرع في رسم صورة الحزن، فقد رضع من صدر النائبات لبناً ممزوجاً بقطرات الدم – و الدم عنده يرمز الی شدة المعاناة – ثمّ تزوج الحزن و طلّق الفرح. و بصورة لا شعورية أخّر الشاعر مفردة "الحزن" عن فعلها و قدّم مفردة "الفرح" علی فعلها و لا يخفی علينا جمالية هذا التعبير فالشاعر غير راغب بالحزن فأخّره ؛ لکنه شديد التعلّق بالفرح فقدّمه. ثم بعد ذلک يخبرنا الشاعر بإنجاب المآتم فبهذا اکتملت الصورة في ذهن المتلقي، الرضاع من صدر النائبات بإعتبارها أمّاً للشاعر يدلّ علی ماضٍ حزين؛ و زواجه من الحزن و التعايش معه يدلّ علی حاضرٍ حزين؛ و إنجاب المآتم يدلّ علی مستقبل حزين.
و في هذا السياق يقول في "التجليبة" التالیه:
اجلبنک يليلي او ما کفاک اوياي
امحزم بالحزن ليه او خذيت اهواي
بچيته ابدم دمع لمن عمت عيناي
شعل راسي ابغيابه او بين ابشيبه
فيبدو إن "الحزن" و "الدم" من أبرز الموتيفات التي وقف عندها الشاعر کثيراً؛ و اليک الآن "الميمر" التالي:
العین سالت یا ولف منهدم
و الفرگتک حیلي صبح منهدم
غير الحزن مالک اللي منهدم
صابر و گولن هالوکت يتغيّر
هذا و قد استوحی الشاعر عبدالحسين الباوي الکثير من الصور الشعرية من بيئته فطالما ذکر کارون و کرخه في شعره بإعتبارهما مصدران من مصادر الخصب و العزة و الکرامة في المحافظة، يقول:
ازلف تری اتودر النظر کرختنا
اباً وجد اعله المجد کرختنه
کارون یتفاخر بهل کرختنه
و کرختنه کارون الهه صایر مفخر
و في قصيدة له موسومة بـ " يابو اسعود" يقول:
یابو اسعود یمته اتعود
علیک العین سالت بالدموع اچبود
وشگ ثوبه نهر کارون
لیک و ما علیه منگود
فالشاعر في هذه القصيدة يناشد الماضي السعيد و يتمنی عودته؛ و في هذه القصيدة کرّر هذه اللازمة "یابو اسعود یمته اتعود" أکثر من مرّة لرغبةٍ ملحّةٍ في نفسه لهذه السعادة المنشودة.

الدکتور رسول بلاوی



یکشنبه هشتم بهمن ۱۳۹۱
نوشته شده در  هوسات


هوسات

------------

من سمعت اصياح گومی فار بعروگی الدمه

وشمرت زند الکرامه وصحت وسط الموزمه

الیوم یوم اهل القضیه الما فزع ماهو ازلمه

ولما ینهض یلبس شیله

===============

رافگت المنايه اسنين  تشهد حومتي ابهايه

من صاح الوطن عالجور ثرت وي الحمه الثايه

قسمت ابحب نهر كارون و دمي انخبط وي مايه

للموت اصرخ انا اهوازي

===========

شددني الخصيم احبال و مشانق علگ اگبالى

وكل ظنه اعله حبل الموت يگدر يرعب احوالى

مثل النخل گتله انموت و تظل الروس بالعالى

ما نرغب موت اعله اوساده

==========

الحگ لوله عنده ارجال تطلبه و تمشی بدروبه

من حلگ السبع لو چان تطلع احگوگ مسلوبه

شعب البالقلم یمتاز دوم اعداه مرعوبه

و تتحذر چیلات اقلامه

 

الشاعر:عبدالحسين الباوي 




دوشنبه دوم بهمن ۱۳۹۱
نوشته شده در  الابوذية


ابوذيات

------------

دلیلی نور حب الوطن شعبی

و یدهری هالعشگ للناس شعبی

رادونی ابیع ابرخص شعبی

وانه بالدم شریته الغاط میه

====

تسودن هالوکت ونفگد عگله

وحبل وصل الاخوه ابدغش عگله

اخوالیحفر لخیه ایرید عگله

یجی و فد یوم یعثرله ابهبیه

====

سیفک عالظلم والجور سله

وگلب الخاصمک بالقهر سله

ما فاد العنب یدعی السله

اله و یرد یاخذها امن دیه

=====

 اخو الما ینفعک بالضیج منا

تکتر لا یسوی اعلیک منا

رخیص و ما یثگل الوزن منا

 و یظل عایش ابذله ومهرمیه

=====

شصبر بالگلب شنساک شلها

و مرض هجرک جمیع اعضای شلها

یلومونی الخلگ بهواک شلها

المهم انته ابوصالک تحن لیه

=====

بعد ما ینفعک یاصاح ونتل

حزینه و نیط گلبک سهل ونتل

انه بیدک ترکت الگلب ونتل

دست فوگه و ترکته ابلا خطیه

 =====

 یصاحب من غیابک علی تل هم
صرت اطحن صبر و الروح تل هم
مثل ما تتله کتب الغیر تل هم
کتابی و رد علیه ابلا تحیه

=====

مثل گلبی میوجد گلب بی هام
عله ولفی الاشیلن چنت بی هام
یطارش گل حبیبی الگلب بی هام 
یرف لمن یمر الموت بیه

 

الشاعر: عبدالحسين الباوي




دوشنبه دوم بهمن ۱۳۹۱
نوشته شده در  دراسات


 alt

 بقلم الدکتور : عباس العباسي الطائي

هذه القطعة الشعریة الشعبیة الجمیلة ( راح أسافر)، للشاعر الأدیب عــــبدالحسین الباوي، الذي حقق بجهدٍ منقطع النظیر منجزا أدبیا جدیرا بالتــــــقدیر، لا شک أنه اقتطعها من فؤاده، فجاءت کتلة مخصّبة من تنهدات،وصرخة في وجه التخلف في زمن العولمة والتطورات الهائلة ، ونقمة علی من لا تزال عیـــونهم مزروعةً في خلفیة جماجمهم لاینظرون إلّا للوراء.

في هذه القطعة قد عزم الشاعر علی الرحیل، وکأنَّ الشاعر العربي ثابت بن اوس الأزدي (الشنفری) ینادیه من وراء القرن الخامس قبل الإسلام، أن قل کما قلت :

أقیموا بني أمي صدور مطیکم    فإني إلی قوم سواکم لأمیل

فقال الباوي: « راح اسافر»، وقال أیضا: « أرد أشیلن گلبي من هذا النزل»

و کما قال الشنفری: « وفي الأرض منأی للکریم عن الأذی....».

قال الباوي: « راح أحطّ ابأرض مابیها غرام »، وما أشدَّ الحیاةَ في أرض لا غرام بها ، وقد جعل الشاعر العربي الکبیراحمد شوقي ، الحیاة بلا غرام دعاءً علی الحبیب الظالم:

یا ناعسَ الطرف لا ذقت الهوی أبدا   أسهرتَ مضناک في حفظ الهوی فنمِ

لکن أرض الباوي التي یرید الرحیل عنها ـ مرغما مع تعلقه وحبـــــه بـ (بستانها و شطها ونخیلها) ـ ،لا یزال الحب یُقتل فیها، بل وفیها من یعـــــتبر القتل مفـــــخرة، فیصرخ الشاعر الجریح الموجع:

«ارد اعوفندولةالحب

بيها مسموح القتل»

وأخیرأ وقبل أن یُسلِّم مودِّعا،وکأنه فد عقد العزم الرحیل، یقول:

«حتي لا شوفن ابعيني

ينهدم بيت الحمام

والسلام ».

أقول : لا یا أیها الشاعرالمکلوم، لماذا لا تقول کما قال أبو الشــعراء، الشاعر العربي الثائر« أبو الطیب المتنبي»:

«إذا ترحّلتَ عن قوم وقد قدروا    أن لا تفارقهم فالراحلون همُ »

===================

بقلم الدکتور : عباس العباسي الطائي

 




چهارشنبه بیست و نهم آذر ۱۳۹۱
نوشته شده در  القصائد


راح اسافر

 

واترك اسنيني وراي

واطوي دفتر ذكرياتي

واحمل اهمومي اعله ظهري

واترك البستان والشط والنخل

واشلع النجمه ابسماي

خاف واحد يندل امچاني و يجي

ارد اشيلن گلبي من هذا النزل

ارد اعوفن دولة الحب

بيها مسموح القتل

بعد ميت زرع گلبي و مايخضر بي شتل

راح اسافر

واترك البيت البنيته

ابشعري واحلامي ودموعي

ارد اسدن باب گلبي

الما لمس ايد الاحبه

الضیعته الناس مني

و طفت ابهندس شموعي

راح أحطّ ابأرض مابیها غرام

حتي لا شوفن ابعيني

ينهدم بيت الحمام

والسلام

 

الشاعر:عبدالحسين الباوي

 =====================

رد الشاعر القدير الاخ سيد حسن الشريفي على القصيدة

لا تسافر
دمعة العاشگ جریمه..اتهز امن ذیچ البلاد..
اهناک ممنوع الکلام وبین قوسین السکوت اکبر جهاد...
.آنه انصحک لاتسافر درب دیرتهم بعید..
اهناك عدهم شمس تحرگ ...
.حیل تحرگ وانته جسمک من جلید..
انته شایل ورده بیدک ....یا ورود الگصت ارگاب الحدید..
لا تسافر ..من تسافر ینذبح لون الامل ویه النشید .. 
والنخل یلبس حداد وما یشوف ابعینه عید لا تسافر ... 
لا تسافر ...

الشاعر: سيد حسن الشريفي

 =======================

رد الدكتور عدنان غزي على القصيدة

انته حگک لو تسافر -
لو تغادر-
لو تهیم اولو عفت حتی البیادر-
ما الومک-
حیث مزروع ابأرض کلهه خناجر .

الدكتور عدنان غزي

======================================= 

رد الشاعر القدير الاستاذ خالد ال ناصري على القصيدة

ما ألومك من تسافر

لأن عايش بالمآسي و بالمحن

لأن أحكام البراءه اتموت خضره و تندفن

لأن عصر البينه يمشي عصر غايص بالفتن

لأن عمر البينه يجري غابت أنواره و غزوها

و فرهدوها و الزمن ما هو الزمن

لأن ضحكات الأحبه العاشرونه اتنادسن و اتبدلن

لأن چلمات الطفوله اتغيرنو اتباعدن و اتناثرن

و اتخربصن و اتزانگن واتعاركن  واتحاقدن...

و لأن عندي اهواي منها اشما گلت ما خلصن

.

.

.

بس أگلك لا تسافر

لأن بعيون الخلگ تبقي غريب

و لأن هذا الى تعوفه انته ، يسمونه

وطن

الشاعر: خالد ال ناصري




چهارشنبه بیست و نهم آذر ۱۳۹۱
نوشته شده در  القصائد


« رسالة الی الوطن »

 تِسودنـّه ابهواک وصار بینه اجنون 

 رافـگـنه المــنایه وما جـــــزعناها

کل غیمـــــــة سخط تمطرعلینه اسموم 

  واحـنه ابلا زند یـهواز فـجـــناها

روح انــشد یروحي من نـهـرکــارون

   ابحبک هالنفوس اشلون بعناها

زعـنه الـعافیه بهواک مـن الـظـیم 

   بس عزة النفوس انچان زعـــناها

دروب العز ترا مفروشه بالباورد   

  حفــّاي الجدم للحگ مشیناها

اشتحسب نسکت اعله العار

ثرنه وعیشه الذل ما جرعناها

ذرینه الدمه حد ما روینا الگاع

وازروع المعزه ابدم سگیناها

خضر زود بیها و یشهد التاریخ

احرارک عبید اشلون ترضاها

رادونه نبوس اچفوفهم وانطیع

مـتـنـه وداعتک ما یوم بـسـناها

 

للشاعر : عبدالحسين الباوي




چهارشنبه بیست و نهم آذر ۱۳۹۱